أضف تعليق

مقتل ضابط تركي وإصابة آخر في اشتباكات مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني


ذكر مسؤولون أتراك أن مسلحين أكراد قتلوا ضابطا وجرحوا آخر في بلدة بجنوب تركيا، حيث تواصلت الاشتباكات رغم وقف اطلاق النار من جانب واحد الذي أعلنه منذ أيام حزب العمال الكردستاني.
وقال المسؤولون الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول، “إن اطلاق النار اندلع حين تحرك عمال لإزالة متاريس أقامها حزب العمال الكردستاني وردم خنادق في مناطق من بلدة شرناق” ذي الأغلبية الكردية، التي تشهد أعمال عنف منذ أن انهار في يوليو/تموز الماضي وقف لإطلاق النار استمر لعامين.

وكالة عفرين للأنباء


وذكر شهود عيان أن عربات مدرعة تمركزت حول البلدة وانتشر القناصة فوق المباني، مع وصول الحفارات الميكانيكية، وأضافوا أن إطلاق النار والانفجارات دوت مع إطلاق قوات الأمن عملية لملاحقة المهاجمين.
وجاء اعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد بعد وقت قصير من الانفجارين اللذين وقعا السبت الماضي وخلفا 99 قتيلا وعشرات الجرحى خلال تجمع لناشطين موالين للأكراد في أنقرة

 

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: