أضف تعليق

سياسيون كورد : من المؤسف أن تطالب منظمة العفو الدولية التحالف الدولي وقف إمداد ودعم القوات الكُردية


قال سهانوك ديبو مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي ان”الاتهام أو الاتهامات التي خرجت من منظمة العفو الدولية وما اتهمت بها وحدات حماية الشعب؛ نعتبرها جانبت الحقيقة وليست لها أية صلة بالواقع، ولا نعلم بالضبط ماهية المعايير التي التزمت بها الأمنيستي حتى تخرج بهكذا نتيجة”.
 
وأضاف ديبو في تصريح لشبكة ولاتي ان “كل من يطلع على التقرير يلاحظ عملية الخلط الواضح الذي التبس على المنظمة في مقاربتها المهنية للحروب وتوصيف ما يجري في بعض المناطق وكأنه حالة سلام ووضع مستقر، وكما يلاحظ الجميع فإننا نشهد في سوريا إصرارا دولياً على اقتلاع الإرهاب الداعشي وكلنا نعلم أيضاً أن قرار الأسرة الدولية بأن تكون وحدات حماية الشعب والمرأة بأن تكون شريكة لها معمول به على المستوى منذ أكثر من سنة ومُلاحظ نتائجه الملموسة الإيجابية”.

وأشار الى ان “الجميع يعلم بأن الإدارة الذاتية الديمقراطية وبكل مؤسساتها حريصة جداً بالتعامل مع جميع منظمات حقوق الإنسان ومنظمات الأمم المتحدة ومن بينها الأمينستي؛ وكل مشكك في هذه المسألة يعلم بأن الأبواب مفتوحة في جميع الأوقات ولجميع هذه المنظمات”.

ولفت إلى أن “الانتقادات التي تصدرها يُنظر لها بعين الاحترام والمسؤولية، وكل توصية تخرج من أي منظمة بخصوص روج آفا؛ تُطبّق حين وجود أدنى امكانية للعمل بها بعد مقاربتها للواقع.”

فيما قال جلال مرعي عضو المنظمة السورية لحقوق الانسان وعضو الامانة العامة للمجلس الشبابي الكُردي:” بحكم أنني من سكان المنطقة القريبة من “كركي لكي_جل آغا”حيث شهدت المنطقتين حربا طاحنة بين القوات الكُردية والتنظيمات المتطرفة لفترة طويلة قبل سنة ونصف تقريباً خصوصاً مناطق جل آغا وقرى الجنوب (كرهوك_تل علو_صفا_مزرعة كلمن_وغيرها من عشرات القرى ) وبالنهاية تمكنت الـقوات الكُردية من تحرير كافة القرى التي كان يقطنها العرب من سيطرة التنظيمات المتطرفة”.
 
وأشار إلى أن “سكان تلك المناطق ابدوا  ارتياحهم التام لتحرير قراهم من المتطرفين بل وأثنوا على جهود كافة القوى التي ساهمت في التحرير”.
 
واضاف مرعي” بحكم علاقتي مع الأخوة العرب القاطنين في المنطقة لم أسمع من أي جهة او شخص عربي يدعي بإن القوات الكردية أرتكبت جرائم أو انتهاك بحق سكان القرى التي تم تحريرها “.

وأوضح مرعي في نهاية حديثه بالقول:”رأينا مراراً الاستقبال الحافل للقوات الكردية على مداخل القرى التي تم تحريرها من النصرة وغيرها فمن المؤسف جداً والمجحف بحق المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان أن تطالب منظمة العفو الدولية في تقريرها التحالف الدولي ضد “داعش”بوقف إمداد ودعم القوات الكُردية”

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: