أضف تعليق

حركة التغيير تصدر بياناً رسمياً بشأن تطورات الاوضاع بكردستان‌


goranneu

اصدرت حركة التغيير، اليوم الاحد، بيانا رسميا، بشأن تطورات الاوضاع في اقليم كردستان.

ترجمة الى اللغة العربية: أوميد عثمان
وما يلي نص البيان:
حركة التغيير في اطار عملها و منذ تأسيسها اكدت على العمل الجماعي والمدني ودعم المطالب المدنية والسلمية للجماهير.
والان حركة التغيير واطراف الاخرى يحاولون الحفاظ على الامن وسلامة المواطنين، وفي الماضي كانت الحركة مع الاطراف الاخرى وخاصة (الحزب الديمقراطي الكردستاني) تحاول حل المشاكل المتراكمة ومنها رواتب الموظفين و البطالة واحتكار الاسواق وعدم وجود العدالة الاجتماعية. وكنا نعرف بأن اهمال المشاكل وعدم حلحلتها تأخد الاقليم بأتجاه مستقبل مجهول ومهدد، ولكن (الحزب الديمقراطي الكردستاني) اتجه عكس مسار المسؤولية وروح التعايش وحل المشاكل من خلال اصداره بيانا بعيد كل البعد عن المسؤولية وكل الاعراف السياسية و لجأ الى جملة من حملات التشهير والتلفيق المفبرك.
لذلك كحركة التغيير نؤكد لجماهيرنا الصامدة في كردستان، نحن ومن خلال سلسلة من الانتخابات حصلنا على ثقة واصوات المواطنين.
كما وبعد 4 سنوات من العمل كمعارضة داخل البرلمان ومن ثم اصبحنا القوة الثانية في الانتخابات قررنا المشاركة في الكابينة الوزارية الثامنة لحكومة اقليم كردستان وكنا نعمل بروح الجدية والمساهمة والوئام وبعيدا عن التعالي السياسي ومنطق الثأر.
البيان الصادر من قبل (الحزب الديمقراطي الكردستاني) يتحدث فيه كأنه هو صاحب الوطن والاطراف السياسية الاخرى ضيوف و معزومين على سفرته في حين هو مسبب لكل ما يحدث من مشاكل في الاقليم، هو يتحدث عن الدفاع عن كردستان ضد داعش في حين الكل يعرف بأن (الحزب الديمقراطي الكردستاني) بين ليلة وضحاها ترك عدد من المدن لداعش، وان لم يكن هناك التحالف و قوى كردستانية اخرى واصدقاء شعبنا لكانت مدينة اربيل تحت سيطرة داعش.
على الرغم من اننا لا نريد الرد على العبارات غير المسؤولة التي تعبر عن تدني في المستوى السياسي لبيان (الحزب الديمقراطي الكردستاني) نقول:
1- الحرب الحالية لـ(الحزب الديمقراطي الكردستاني) ليس من أجل قوت الشعب وتوفير الخدمات للمواطنين بل على كرسي الرئاسة وتمسكه بكرسي السلطة من قبل مسعود بارزاني وهي محاولة بعيدة كل البعد عن القانون و مباديء التداول السلمي للسلطة.
2- حركة التغيير تؤكد على المطالب الشرعية للمعلمين والمدرسين والموظفين وشرائح المجتمع الاخرى، وللحركة استعداد التام للعمل من اجل هذه المطالب.
3- قضية الرئاسة في الاقليم التي ادخلت وربطت بشكل غير مرغوب وبعقلية الاحتكارية في القضايا الاخرى للمجتمع يجب ان تحل في اطارها القانوني و خارج عن المحاولات العقيمة.
4- حركة التغيير تحرّم وتدين كل انواع العنف ضد المواطنين واطلاق العيارات النارية ضدهم وقتلهم، وكذلك ضد مهاجمة الاعلاميين والمقرات الحزبية والحكومية.
5- نطلب من كل الاطراف السياسية والمؤسسات الحكومية ان تقوم بدورها في هذه المرحلة الصعبة من اجل احتواء الوضع واستتباب الامن و منع تعقيد الامور التي ليست في مصلحة شعبنا.
6- حركة التغيير لا تحسب حساب لأي تهديد ولاتدير وجهها الى لغة وطريقة تحدث المكتب السياسي لـ(الحزب الديمقراطي الكردستاني) ولكثير من مسؤولي الحزب واعلامهم.
7- نحن متأكدون أن هذه الاعتراضات الجماهيرية ليس الا مظاهرات عفوية ولم يكن جزءا من مؤامرات مسبقة، وانما انعكاس للوضع وللظروف السيئة التي تعيشها الناس والشبان العاطلين عن العمل وتأخير دفع الرواتب.
لذلك نطلب من الناشطين في المظاهرات ان يؤدوا دورهم بروح من المسؤولية ويبتعدوا عن المصيدة التي وضعت لهم من اجل تغيير مسار اعتراضاتهم ومطالبهم ويتعاونون مع الاجهزة الحكومية في حماية المواطنين والمقرات الحزبية وسلامة الصحفيين.

حركة التغيير
11-10-2015

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: