أضف تعليق

دمرتاش :الدولة تحولت إلى مافيا


أكد الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دمرتاش أن مجزرة أنقرة جاءت في الوقت الذي تم فيه مناقشة وقف إطلاق نار، وقال “نحن نواجه ذهنية كهذه للدولة، فقد باتت مافيا، وقاتلة”.

وأدلى الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دمرتاش بتصريح حول الانفجارات التي وقعت في العاصمة التركية أنقرة، حيث أشار بأن هذه الهجمات جاءت في الوقت الذي تتم فيه مناقشة وقف إطلاق نار.

وجاء في التصريح:

وقت المجزرة، توجهت الشرطة بدلاً من سيارات الإسعاف

وقال دميرتاش “في الوقت الذي يتم فيه مناقشة وقف إطلاق نار، ارتكبت هذه المجزرة بحق المطالبين بالسلام في أنقرة، وبدون شك كافة رفاقنا الذين كانوا في مكان الواقعة يعيشون ألم ومعاناة كبيرة، فهم يعملون على انتشال الجثث وإسعاف الجرحى، علينا أن ننظر إلى المشهد الذي جرى، حيث أطلقت الشرطة التركية الغاز على الأهالي وبين الجثث ولم يسمحوا لسيارات الإسعاف بالوصول إلى مكان الانفجار.

في مركز العاصمة أنقرة وقعت هذه المجزرة، وبدلاً من سيارات الإسعاف قدمت الشرطة إلى المكان، ويتضح بأنه المطلوب هو زيادة عدد القتلى، ومع كل هذا يقول ممثل السلطة ورئيس مجلس الوزراء وهو ينظر إلى أعيننا “هدئوا من روعكم، اهدئوا”.

كما أن الشرطة التركية هاجمت الجرحى بالقنابل الغازية بالرغم من الوضع الذي هم فيه، وليس هنالك أي تحرك من قبل الحكومة، في آمد كان القتلى والجرحى، وإطلاق الغازات أمام أعيننا، هذا مشهد مؤلم جداً، لا نعلم هل هذا المشهد حي وحقيقي أم لا.

ومن أجل زيادة عدد الجرحى يطلقون قنابل الغاز ذات الفعالية القوية، كما حدث في برسوس وآمد، هل ستكشف هوية القوة التي ارتكبت هذه المجزرة؟، لا لن تكشف، لأن القوة الداعمة لهؤلاء معروفون، فهم أنفسهم من كانوا في آمد وبرسوس”.

الدولة أصبحت مافيا، وقاتلة

وسأل دمرتاش “هل من الممكن أن يفعل هؤلاء جرمهم هذا بدون أن يكون لدولة لها قوى استخباراتية بهذا الشكل علم بها؟”، فأجاب “نعيش وضعاً خطيراً، نحن نواجه دولة تمتلك مثل هذه الذهنية، حيث أنها تحولت إلى مافيا، وباتت قاتلة، وهم يحاولون من خلال هذه الاقترافات إخافة المجتمع، وبالمقاومة التي ستستمر ولن ترضخ للظلم وسنتجاوز هذه الأيام العصيبة، ولكن سنطالب بمحاسبة هؤلاء بالطرق القانونية، لأن هذا العمل الجبان سيكتبه التاريخ ولكن سيكتب على أنه ضعف حماية، ونحن لن نقبل بهذا، ونحن واثقون بأن هذه الذهنية لن تدوم”.

أوقفنا كافة برامج الدعاية الانتخابية

ونوه دمرتاش بأنهم أوقفوا كافة برامجهم الانتخابية، وقال في هذا السياق “من يستطيع متابعة برنامجه الانتخابي وهناك العشرات من الجثامين في المنطقة، ولهذا جمدنا كافة نشاطاتنا المتعلقة بالانتخابات في كافة المدن، الآن سنهتم بجثامين القتلى والجرحى، وسنتصدى لهذه الهجمات الجبانة وسنستمر في المقاومة، لأن الحرية والسلام أهم من الانتخابات”.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: