أضف تعليق

تصريح صادر عن الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي حول الجريمة التي ارتكبت بحق ثلاثة مواطنين اشوريين


امعانا في نهجها المتطرف وسلوكياتها الارهابية فقد اقدمت داعش على اعدام ثلاثة مواطنين اشوريين من منطقة تل تمر كانت قد اختطفتهم في شهر شباط من العام الجاري مع اعداد اخرى عندما هاجم التنظيم  مدينة تل تمر وريفها  وهم الدكتور عبدالمسيح نويا  واشور ابراهام وبسام ميشائيل.

تدين الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي هذه الجريمة الشنيعة بحق المواطنين من ابناء الشعب السرياني الاشوري بأشد العبارات والتي تأتي استمرارا لممارسات شبيهة  تنفذها كلما سنحت لها  الفرصة بغية اثارة الفتن والبغضاء والحقد الاعمى دون أي رادع اخلاقي او ديني.

بهذه المناسبة الاليمة نتوجه للشعب السرياني الاشوري الشقيق  بالتعازي الحارة ونؤكد عزمنا وتصميمنا للعمل معا  لتحقيق ما نصبو اليه لدحر الارهاب وبناء سوريا ديمقراطية اتحادية علمانية متعددة القوميات لا مكان فيها لقوى الارهاب والظلامية وفي ذات الوقت ندعو كل قوى الخير والمحبة للسلام الوقوف الى جانب الشعب السوري في محنته والذي طالما عرف عنه قيم التسامح والتآخي الديني ونبذه للإرهاب والتطرف
الخزي والعار للقتلة الجبناء.
                                  
وعاشت سوريا حرة ديمقراطية
الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي
9/10/2015

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: