أضف تعليق

‘نظام جديد وتشكيل لجان للإشراف على المدارس’


كوباني ـ أكدت نائبة رئيسة هيئة التربية والتعليم في مقاطعة كوباني ريحاب علي أنهم سيقومون بوضع نظام خاص بالمدارس، وتوزيع المنهاج الدراسي بعد تجهيزه خلال الأيام القادمة، مشيرة إلى أنهم سيقومون بتشكيل ثلاث لجان للإشراف على المدارس خلال العام الدراسي الحالي.

وجاءت تصريحات نائبة رئيسة هيئة التربية والتعليم في مقاطعة كوباني ريحاب علي في لقاء مع وكالة أنباء هاوار للحديث عن العام الدراسي الجديد في مقاطعة كوباني والتحضيرات التي سيقومون بها من أجل الطلبة من الآن فصاعداً والمشاكل التي يعانون منها.

وقالت ريحاب علي إن الهيئة انجزت الاستعدادات اللازمة خلال 3 أشهر الماضية حيث تم إعداد حوالي 250 مدرساً ومدرسة بعد خضوعهم لدورات تأهيلية بالإضافة إلى صيانة جميع المدارس في المدينة، وستسعى الهيئة من الآن فصاعداً إلى نظام جديد للمدارس والتحضير لإعداد دورات تدريبية لتأهيل المدرسيين للعام الدراسي القادم.

المناهج الدراسي جاهز للتوزيع

وأشارت علي إلى أن منهاج العام الدراسي الجديد جاهز الآن وسيقومون بتوزيعه في يوم الأحد القادم الموافق لـ11 تشرين الأول الحالي. وتم حتى الآن تجهيز 8 آلاف نسخة من المنهاج الكردي الجديد الذي يخص الصف الأول حتى السادس. أما بالنسبة لمنهاج الصف السابع والثامن والتاسع فسيتم تغيير مادتين فقط وهي مادتي التاريخ والقومية، كما إن عدد نسخ المنهاج الحالي يعتقد إنها كافية وفي حال عدم كفايتها فإن عمليات الطباعة مستمرة حتى الآن في مقاطعة الجزيرة.

تشكيل ثلاث لجان للإشراف على المدارس

ونوهت علي إلى أنهم سيقومون بعد افتتاح المدارس في المقاطعة بوضع نظام خاص بالمدارس، لتشجيع الطلبة على الدراسة. وسيعملون على إزالة ذهنية نظام البعثي التي كانت سائدة في المدارس خلال الأعوام المنصرمة بحيث كانت صلة المحبة بين الطالب والمدرس منقطعة. بالإضافة إلى تشكيل ثلاث لجان من جميع مدارس المقاطعة للإشراف على المدارس وإدارتها. لجنة للإشراف على الكتب المدرسية، لجنة لأمور الأرشفة ولجنة المالية. كما وسيتم تعيين مدرسين كناطقين باسم اللجان.

نقص عدد المدارس من أهم المشاكل

وعن المشاكل التي تعترض طريقهم قالت علي “نقص عدد المدارس في المقاطعة يشكل أحد المشاكل الرئيسية التي تعترض طريقنا وخاصة في مدينة كوباني حيث أن المدارس السليمة في المدينة يبلغ عددها 7 مدارس وعدد الطلاب تجاوز 7000 آلاف طالب في المدينة.

كما أن هناك نقص حاد في القرطاسية المدرسية اللازمة للطالب من أقلام ودفاتر وغيرها، ولسد النقص في أعداد المدرسيين يتطلب منا افتتاح أكاديميات لتأهيل المدرسين. بالإضافة إلى مشكلة بعض المدارس التي قمنا بترميمها مازالت غير مهيأة لإعطاء الدروس فيها في فصل الشتاء وهذه تشكل مشكلة كبيرة بالنسبة لنا”.

لم يتم افتتاح جميع المدارس في القرى لنقص عدد المدرسين

وأضافت علي “قمنا كهيئة للتربية في مقاطعة كوباني بافتتاح أكثر من 240 مدرسة في قرى المقاطعة مع تأمين مدرسين لها بالإضافة إلى تأمين جميع المستلزمات التي قد تلزم المدارس في القرى. لكن العديد من مدارس القرى لم يتم افتتاحها وذلك لصعوبة تأمين مدرسين، حيث إن المدرسين الموجودين يصعب عليهم الوصول لتلك المدارس التي يبعد غالبها عن مركز المدينة”.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: