أضف تعليق

نتائج ثورة روج إثبات فشل المؤامرة على أوجلان


مركز الأخبار – أكدت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي أن المؤامرة الدولية التي استهدفت الشعب الكردي في شخص قائده عبد الله أوجلان كانت بداية للتدخل في المنطقة بغية القضاء على إرادة شعوبها، وقالت إن نتائج ثورة روج آفا ليست إلا إثبات على فشل المؤامرة وتأكيد على تمسك الشعب بفكر أوجلان الداعي للحرية والديمقراطية، وناشدت جميع الشعوب الحرة لتصعيد موقفها الرافض للممارسات التركية تجاه شعب باكور كردستان الذي يناضل من أجل حريته.

وأصدرت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM بياناً كتابياً إلى الرأي العام في الذكرى السنوية الـ 17 للمؤامرة الدولية التي استهدفت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، أشارت فيه أن أوجلان أظهر خلال تلك الفترة الحكمة والشجاعة الهائلة لإفراغ تلك المؤامرة من فحواها وخلّص كردستان من الاستدراج لحرب طويلة كان المتضرر الوحيد منها هو الشعب والتاريخ والعيش المشترك، مستمداً قوته من الالتفاف الجماهيري على صعيد كردستان والشرق الأوسط والعالم.

ونص البيان هو:

بالتزامن مع ارتفاع حدّة الصراعات في الشرق الأوسط رغماً عن إرادة الشعوب وتطلعاتها، تمر علينا الذكرى السنوية السابعة عشر لبداية المؤامرة الدولية التي استهدفت الشعب الكردي في شخص القائد عبد الله أوجلان، هذه المؤامرة التي أفرغت قيم الصداقة والإنسانية التي طالما تباهت بها الدول الغربية من صدقيتها وعرّتها في أكثر المناطق والأوقات انقساماً تجاه مسائل الديمقراطية وحقوق الإنسان الغربية.

ففي مثل هذا اليوم من عام 1998، بدأت خيوط المؤامرة الدولية التي استهدفت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، في عملية استخباراتية خبيثة وغير أخلاقية شاركت فيها العديد من الدول. حيث توجه القائد أوجلان إلى الخارج أملاً في كبح جماح الداعين للحرب والتصعيد على الأراضي السورية، جاهداً في نقل القضية الديمقراطية للشعب الكردي إلى مراكز القرار الرسمية العالمية، حيث أظهر خلال تلك الفترة الحكمة والشجاعة الهائلة لإفراغ تلك المؤامرة وتنفيسها، وخلّص كردستان من الاستدراج لحرب طويلة كان المتضرر الوحيد منها هو الشعب والتاريخ والعيش المشترك، مستمداً قوته من الالتفاف الجماهيري على صعيد كردستان والشرق الأوسط والعالم، بالرغم من الانتهاكات الخطيرة التي قامت بها تركيا وبعض الدول الأوروبية ضد النشطاء والمنظمات التي ساندت قضية الشعب الكردي في شخص القائد، ابتداء من الاعتقال ووصولاً إلى القتل والتصفية.

ظنت تركيا والذهنية التي تدعمها بأنها باختطاف القائد أوجلان ستنهي قضية أكثر من أربعين مليون كردي، متجاهلة حقيقة بأنها سترهق شعوبها بحروب مدمرة كانت ستمتد لفترات طويلة إن كان قدر لها النجاح، إلا أن تيقظ القائد آبو وواقعيته في التعامل مع المؤامرة والأطراف التي أسست لها ونفذتها حرمتها من التفاعل والوصول لأهدافها المتجسدة في الحرب الكارثية، ومن جانبه أظهر الشعب الكردي بأنه متحد مع قائده في كل مراحل المؤامرة.

مع إفشال المرحلة الأولى من المؤامرة، استمرت الدولة التركية في تصعيد ذهنية الإنكار وإعطاءها بعداً أكثر خطورة انطلاقاً من عقيدتها التاريخية في رفض مطالب الشعوب، وإنهاءها باعتقال قياداتها واستخدام مختلف الوسائل والأساليب الإرهابية، فصعدت من التضييق على القائد أوجلان وفرضت حالة العزلة داخل العزلة عليه، كما قامت بقتل واعتقال كل من قاوم ضد تلك السياسات، بدلاً من اللجوء إلى العقل، وبذلك حاولت وتحاول التمويه على فشل نظرياتها السابقة في القضاء على ثورات الشعوب عند اعتقال قياداتها، إلا أن تحدّ القائد لتلك الممارسات الممنهجة والمخططة مسبقاً وتحريكه لاستراتيجيات المقاومة التاريخية لحركة الحرية الكردستانية والشعب الكردي رغم ظروف الأسر القاسية، والممارسات اللاإنسانية التي ترتكبها السلطات التركية بحقه، وكذلك تأسيسه لمرحلة تاريخية بديلة فرض من خلالها رؤية مشروعه للحل وإحلال السلام في تركيا والمنطقة حال دون تعمق القضية وحدوث تصادم الشعوب. حيث كانت مرافعاته المقدمة لمحكمة حقوق الإنسان الأوروبية والتزام الشعب الكردي وحركة الحرية بتوجيهاته بمثابة الردّ الأمثل للأخطار التي أفرزتها السياسات العالمية والإقليمية الخاطئة ضد إرادة الشعوب.

مع تبلور فرص نجاح مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا والتي تستمد استراتيجياتها من مشروع الأمة الديمقراطية التي أسسها القائد أوجلان ومشاركة جميع المكونات فيها، في حالة فريدة ووحيدة في المنطقة، وكذلك المقاومات العظيمة التي أبداها شعب روج آفا انطلاقاً من فكر الأمة الديمقراطية، إلى جانب نجاح شعبنا في باكور كردستان من تخطي عائق العشرة بالمائة ونجاحه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وتحديه للعوائق التي وضعها حزب العدالة والتنمية أمامه، أثبت على مشروعية وصدقية الاستراتيجيات التي طرحها القائد حتى في ظل شروط الأسر القاسية، وأوقف زخم الهجمات المتكررة للدولة التركية، رغم تصعيدها في محاربة ثورة روج آفا وإعلان الحرب على باكور كردستان وحصارها للمدن هناك، وقتلها للمدنيين وكذلك التمثيل بجثامينهم، ودفع الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان إلى الاعتزاز أكثر بانتماءهم القومي والوطني وفرض مشاريعهم في الحل في الإدارة الذاتية الديمقراطية دون الاكتراث بأساليب وإجراءات القمع التركية.

بعد 17 عاماً من المؤامرة، باتت تركيا واعية لمخاطر الاستمرار في فرض حالة العزلة، وباتت مقتنعة أكثر بأن ذلك سيدفع بالشعب الكردي الذي يجد في حرية قائده هدفاً لحل قضيته ومبدأ أساسياً لها، إلى تصعيد النضال من أجل تحقيق ذاك الهدف المشروع، إلا أن عنجهيتها في التعامل مع أزماتها الداخلية والتزاماتها لتنفيذ أجندات القوى العالمية المخططة للمؤامرة تدفعها إلى اتباع سياسات غير واقعية، وما دعمها لداعش وتمويله إلا أسلوب آخر لمحاربة تلك التطلعات المشروعة للشعب الكردي، وأداة أخرى من ضمن أدواتها الغير أخلاقية.

إننا في حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM وفي الوقت الذي نستذكر فيه هذه المؤامرة بألم، ونعتبرها بداية للتدخل في المنطقة بغية القضاء على إرادة الشعوب وخياراتها في الحل، نؤكد على أن نتائج ثورة روج آفا ليس إلا إثباتاً على فشل تلك المؤامرة، وعربوناً من شعبنا لتضحيات وفكر القائد الذي أسس للفكر الديمقراطي والحر في روج آفا حيث بقي فيها مدة أكثر من عشرين عاماً يناضل ويكافح من أجل رفع مستوى الفكر الحر الديمقراطي في المنطقة، وعلى هذا الأساس نؤكد على موقفنا في الالتزام بمبادئ الأمة الديمقراطية في التأسيس لحياة مشتركة بين جميع المكونات اعتماداً على التسامح والأخوة، وتنفيذ كل ما هو ملقى على عاتقنا للوصول إلى تحقيق الأهداف المشروعة لشعبنا والتي تمر بحرية القائد أوجلان، كما ندعو جميع الشعوب والتنظيمات الحرة إلى تصعيد موقفها الرافض للممارسات التركية تجاه شعبنا في باكور كردستان الذي يناضل من أجل تحقيق حريته.

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: