أضف تعليق

الاتحاد السرياني: هناك من يستغل قانون إدارة أملاك المهاجرين بشكل سلبي


 

مركز الأخبار – أكدت الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني إن هناك من يستغلون قانون إدارة وحماية أملاك المهاجرين بشكل سلبي، ودعت جميع المؤسسات والتنظيمات السريانية للمشاركة في الإدارة الذاتية والعمل معها لإعداد مناهج اللغة السريانية التي هي حق من حقوقهم، وتعزيز التعايش المشترك مع بقية المكونات وإيقاف الهجرة من أرض الوطن، وذلك في بيان.

وأصدرت الهيئة التنفيذية حزب الاتحاد السرياني بياناً كتابياً إلى الرأي العام بخصوص ما يتداوله البعض حول قانون إدارة وحماية أملاك المهاجرين، وأكدت أن هناك من استغل ذلك بشكل سلبي وقالت إن الهدف هو إدارة تلك الأملاك لخدمة المجتمع وليس الاستيلاء عليها.

وأشارت الهيئة التنفيذية للحزب أن مشروع القانون الذي تُحضر له الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة بخصوص إدارة وحماية أملاك المهاجرين والغائبين، أثار الكثير من المخاوف والهواجس لدى أبناء الشعب السرياني الآشوري الكلداني، وهناك من استغل هذا الشيء بشكل سلبي لغايات خاصة، وقال “لهذه الأسباب ارتأينا نحن في حزب الاتحاد السرياني أن نوضح بعض الأمور المتعلقة بمشروع القرار السابق”.

وأكد الحزب أن هذا المشروع جاء تحت أهداف إدارة أملاك المهاجرين لخدمة المجتمع وليس الاستيلاء عليها ويهدف إلى حمايتها وصون ديمغرافية مقاطعة الجزيرة، وهو حتى الآن بحاجة إلى توضيح لأهدافه وآلياته وضرورة إجراء تعديلات عليه بما يتناسب مع خدمة مكونات المنطقة والحفاظ على أملاكهم بحيث يتوافق مع القوانين الدولية لحقوق الإنسان، أي إنه حتى اليوم يعتبر قيد الدراسة والنقاش ولم يصبح قانوناً نافذاً كما يروج البعض لذلك.

وتوجه الحزب إلى عموم مؤسسات الشعب السرياني السياسية والمدنية والدينية والتي لم تتفاعل وتدخل ضمن الإدارة الذاتية الديمقراطية بأن يدركوا المسؤولية الملقاة على عاتقهم ومدى أهمية هذه المرحلة والتي تتطلب نضالاً وتضحيات وليس إلى كلام وبيانات، وطلب منهم أن يمدوا يدهم ويتعاونوا مع حزب الاتحاد السرياني والمؤسسات السريانية الأخرى المشاركة في الإدارة الذاتية من أجل النهوض بواقع الشعب السرياني على مستوى الجزيرة وسوريا ككل.

ونوه الحزب إلى أن تاريخ هذا الشعب الأصيل وريث الحضارات العريقة التي ساهمت في بناء الإنسانية بمختلف مجالات الحياة، يدفعهم جميعاً لبناء مستقبل زاهر لأبنائهم.

وتوجه الحزب أيضاً إلى كل مؤسسات الشعب السرياني للمساهمة معهم في إعداد المناهج الدراسية باللغة السريانية ليتم اعتمادها من العام القادم وقال “هذا هو حق من حقوقنا الثقافية التي ناضلنا جميعاً لتحقيقها وتكريسها وليتعلم أبنائنا بلغتهم الأم، وكلنا واثقين من أن نيل الحقوق والعيش بحرية وكرامة وتعزيز مبادئ العيش المشترك مع الشعوب الأخرى من كرد وعرب وغيرهم هو أفضل وسيلة لوقف نزيف الهجرة الذي يهدد وجودنا القومي على أرضنا التاريخية”.

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: