أضف تعليق

الناطق باسم بركان الفرات: الهجمات على الشيخ مقصود لا تخدم الثورة السورية


 

كوباني ـ أكد الناطق الرسمي باسم بركان الفرات شرفان درويش بأن قصف المدنيين في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب لا يخدم الثورة السورية، وقال “إن قصف الشيخ مقصود الذي هو ملاذ للنازحين هو أمر غير مقبول ومن يقصف الحي لا يمكن حسابه على الثورة السورية”.

وجاءت تصريحات الناطق الرسمي باسم بركان الفرات شرفان درويش في لقاء مع وكالة أنباء هاوار حول الهجمات التي تشنها بعض المجموعات المرتزقة بقيادة مرتزقة جبهة النصرة على حي الشيخ مقصود بمدينة حلب منذ حوالي اسبوعين.

وقال شرفان درويش إن استمرار الحصار والقصف على حي الشيخ مقصود من قبل مرتزقة جبهة النصرة وبعض المجموعات التابعة لها، وما نتج عنه من سقوط عشرات الضحايا من المدنيين، في وقت كان وما يزال الحي هو الملاذ الآمن للكثير من المكونات السورية، أمر غير مقبول ودليل على أن المرتزقة لايهمها الشعب ولاتهتم بأمنها وسلامتها، ومن لا يهتم بمصالح الشعوب لايمكن أن نحسبه على الثورة السورية، ولا يمكن وصفهم سوى بمرتزقة تديرها مصالح وأيادي خارجية.

وتابع درويش بالقول “الحجج الواهية التي تتخذها مرتزقة جبهة النصرة، لا تخدم سوى النظام البعثي وأعداء الشعب السوري ومرتزقة داعش، وتدخل ضمن أجندات جهات معادية للثورة السورية، وتهدف لخلق الفتنة، وإثارة النعرات الطائفية، كما شهدناها في تظاهرات بعض المناطق في حلب حيث رفعوا شعارات عنصرية تستهدف الشعب الكردي، وأحزابهم، وتسيء لهم”.

ونوه درويش في حديثه إلى التطورات والأحداث الجارية التي تتبعها المرتزقة وقال “نتابع بقلق تطورات الأحداث، وخاصة مع التصعيد الذي تمارسه تلك المرتزقة، وبإصدارها بيانات تخوين، وافتراءات، ودعايات كاذبة، فيما وحدات حماية الشعب أصدرت بياناً أكدت فيه التزمها بمبادئ وقيم الثورة السورية ووقوفها إلى جانب الجيش الحر، وأنها مستعدة لأي حل يضمن حماية المدنيين من كافة المكونات، كما وأبدت استعدادها على قبول لجنة مستقلة محايدة للتحقيق في الاتهامات التي توجهها المرتزقة لوحدات الحماية حول استهداف قناصاتها للمدنيين وغيرها من الادعاءات، ولكن مرتزقة جبهة النصرة، وغرفة عمليات فتح حلب لم يلتزموا بالاتفاقية”.

وأكد دوريش بأنهم يمرون بمرحلة حساسة تتطلب مسؤولية كبيرة وقال “من المعروف للجميع أن المرحلة التي نمر بها في سوريا هي مرحلة حساسة، تتطلب قدراً كبيراً من المسؤولية والحرص على تقوية الروابط المشتركة لكل المكونات والابتعاد عن الفتن الطائفية التي يروج لها أعداء الثورة، وذلك حتى نتمكن من الوصول إلى أهداف الثورة الحقيقية في الوصول إلى سورية حرة وديمقراطي تعددية” .

وأختتم الناطق الرسمي باسم بركان فرات شرفان درويش حديثه بالقول “نحن في غرفة عمليات بركان الفرات ندين تلك الافعال وقصف المدنيين من قبل المرتزقة، ونؤكد أنها لا تخدم الثورة السورية بأي شكل بل على العكس هي ضد أهداف الثورة، ففي الوقت الذي نحاول فيه نقل تجربتنا الكبيرة في توحيد الصفوف والقتال بخندق واحد ضد أعداء الشعب، وجعلها ملكاً لكل سوريا بعيداً عن كل الاختلافات الطائفية والمذهبية، نرى بعض الجهات ماتزال تحمل افكاراً متطرفة وإرهابية تضرب التعايش السلمي بين تلك المكونات”.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: