أضف تعليق

السلطات التركية ترفض إسعاف المغميين عليهما في معتقل علي كور


أفاد مصدر في معتقل علي كور في شمال كوردستان داخل الأراضي التركية أن مدنيين أغميا عليهما اثر نقص الأوكسجين في المعتقل وهو عبارة عن صالة رياضية, ملفتا الى ان السلطات التركية رفضت إسعافهما إلى المشفى.

وأضاف المصدر ذاته أن الإعلامية خزنة نبي والمواطن كندال فارس أغميا عليهما اثر نقص الأوكسجين في الصالة الرياضية, مشيرا إلى أن السلطات التركية رفضت إسعافهما الى المشفى, وان أوضاعهما حرجة جدا, ملفتا إلى أن أكثر مائتي مواطن لا يزالون مضربين عن الطعام, منذ يومين.

هذا وقد أعلن مدنيو كانتون كوباني المعتقلين لدى السلطات التركية اضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجا على الاعتداءات التي يتعرضون لها من قبل الجنود الأتراك والمعاملة السيئة تجاههم من قبل السلطات التركية. جاء ذلك في نداء بثه الصحفي والناشط الكوردي مصطفى بالي.

وذكر بالي في نداءه العاجل بانه “نتيجة اعتداءات الجنود اﻷتراك علينا بالشتائم واﻹهانات اللا إنسانية الموجهة لنا نعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام حتى يتم اﻹفراج عنا نناشد كافة المنظمات اﻹنسانية القيام بواجبها وحمايتنا من اعتداءات الدولة التركية”.

في سياق متصل اعتقلت السلطات التركية الاثنين حوالي ثلاثين مدنيا شرقي مدينة كوباني اثناء عبورهم الى شمال كوردستان بعد هجوم داعش على المدينة وهم من السائقين الذين كانوا ينتظرون الدخول مع ممتلكاتهم ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: