أضف تعليق

رغم المخاطر الأمنية في محيطها إلا أن عفرين تشهد استقرارا أمنيا نسبيا


تعيش مدينة عفرين حالة من الهدوء رغم الحرب الدائرة على أطرافها إن كان من خلال قصف قوات النظام بشكل يومي لريف حلب الشمالي بالطيران الحربي، أو الاشتباكات الدائرة بين فصائل الجيش الحر ومسلحي تنظيم داعش فالمدينة توفر مناخاً وأجواء أمنة لقاصديها من كافة أرجاء سورية.

وتزامناً مع حالة الهدوء النسبي لا يخلوا الأمر من حوادث يومية متفرقة بين حوادث سير أو حالات اعتداء تصل أحيانا إلى القتل لأسباب مختلفة مثل جرائم الشرف وغيرها، حيثُ تتكفل قوات الآسايش التابعة للإدارة الذاتية بضبط الأمن، خاصة شرطة المرور التي تضبط حركة السير ضمن المدينة التي تشهد ازدحاماً خانقاً، مع أزدياد حركة النزوح إليها من مناطق ريف حلب، حيثُ يقطن النازحون في مخيم كفرجنة وبعض المدارس في ناحية شيراوا وأغلبهم من القرى المحيطة بأخترين.

تبقى الأجواء العامة للمدينة مستقرة مما جعلها تستقطب رؤوس الاموال خاصة ورشات الخياطة التي أوجدت فرص للشباب العاطلين عن العمل إلا أنه رغم ذلك يتنامى ظاهرة السفر لفئة الشباب الذين لا يريدون الالتحاق بالخدمة الإلزامية، والتي من المرجح أن تطبق في الأشهر المقبلة ضمن عفرين

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: