أضف تعليق

ترحيل أربعة مواطنين من غرب كوردستان بتهمة أنهم يعملون لصالح جهات معادية


أعلن روبار ديرك القيادي في وحدات حماية الشعب بأن وحدات حماية الشعب في مدينة عامودا و بالتنسيق مع الجهات المعنية في الادارة الذاتية قررت ترحيل أربعة أشخاص من مقاطعة الجزيرة .

وأضاف ديرك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة 29/8/2014 في مركز وحدات حماية الشعب في المدينة بأن وحدات حماية الشعب كانت قامت بتاريخ 26 آب/أغسطس الجاري بناءا على معلومات استخباراتية بمداهمة منازل كل من من تيسير حتو، ياسر حتو، ناصر طاؤوس وممدوح تخوبي في مدينة عامودا، وصادرت من خلال المداهمة مجموعة من الأسلحة والمعدات وأعلام لجبهة النصرة والجيش الحر بالإضافة إلى علم النظام.

ونوه ديرك بأن الضرورات الأمنية و الهجمات التي تتعرض لها غرب كوردستان و جنوبها من قبل داعش و غيرها من المجموعات الارهابية تجعلهم يعملون من خلال جهاز الاستخبارات العسكرية التابعة لوحدات حماية الشعب على مراقبة هذه الخلايا وكشفها بهدف الحد من خطرها مضيفا بأنه بناءا على ذلك قررت وحدات حماية الشعب بمداهمة منزل كل من تسير حتو وياسر حتو وناصر طاؤوس وممدوح تخوبي”.

وأكد ديرك بأن الشعب الكوردي يواجه معارك شرسة ضد المجموعات المرتزقة التابعة لداعش في كل من روج آفا وجنوب كردستان، وإن هذه المجموعات تحاول بشتى الوسائل تشكيل خلايا نائمة تابعة لها لضرب الأمن والاستقرار في المنطقة.”

وأشار ديرك أن وحدات حماية الشعب لا تؤيد ولا تشجع على ترحيل المواطنين ولكن الضرورة الأمنية استدعت اتخاذ هذا القرار حيث أن هؤلاء الأشخاص يهدفون إلى الإخلال بأمن المنطقة ويشكلون خطراً على الأهالي الآمنين في عامودا، كما نفى ديرك الإشاعات والدعايات المغرضة التي تناولتها بعض وسائل الإعلام حول وحدات حماية الشعب.


كما أوضح نتائج عملية المداهمة بقوله “في منزل تسير حتو وياسر حتو عثرنا على سلاح من نوع كلاشينكوف مع جعبة و314 طلقة بالإضافة إلى قنبلة دفاعية، كما عثرنا أيضاً على علم جبهة النصرة مربوطاً مع علم الجيش الحر وعلم النظام السوري. أما تيسير حتو فهو موقوف لدى الاسايش إلى حين الكشف على مكان السلاح المخبأ في منزله”.

وأضاف ديرك “أما ناصر طاؤوس فهو على علاقة متواصلة مع مرتزقة داعش وشارك في معارك حسكة وغريران كما أنه كان يعمل عميلاً للنظام البعثي إبان أحداث آذار 2004، وقد عثرنا في منزله على روسية مع 100 طلقة وبندقية بومبكشن مع 29 طلقة”.

أما بالنسبة للمدعو ممدوح تخوبي فقد أكد ديرك أنه أحد أعضاء المجلس الوطني الكردي في سوريا وقد عثر في منزله على جعبة وجهاز لاسلكي، كما أن أبناؤه قد تعاملوا بطريقة غير لائقة مع عناصر دورية المداهمة ومع ذلك فقد كان العناصر بمنتهى الهدوء والاحترام أثناء المداهمة

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: