أضف تعليق

بعد سيطرة YPG على صوامع “عامر”… تحركات عسكرية لـ”داعش” في الريف الجنوبي لقامشلو


 

تشهد منطقة ريف قامشلو الجنوبي منذ أكثر من أسبوع تحركات عسكرية لعدد من الفصائل منها “داعش” وكذلك تحركات من قبل وحدات الحماية الشعبية وخاصة في صوامع “عامر”.

تأتي هذه التحركات بعد شهر تقريبا من انسحاب وحدات الحماية الشعبية من قرية “تل براك” بعد السيطرة عليها وتحريرها من “جبهة النصرة”، وتسليم مهمة حمايتها لأهل القرية، وكذلك بعد هدوء نسبي تعيشه جبهات القتال بين YPG والمجموعات المتطرفة التابعة لجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

بدت صورة التحركات هذه من خلال جولات استطلاعية تقوم بها عناصر “داعش” في القرى الواقعة جنوب مدينة قامشلو كقرية (عامر، تل براك، جزعة) متسببة بذلك الخوف بين الناس دفع بكثيرين لأخذ احتياطاتهم للنزوح في أي لحظة في حال حدوث أي اشتباكات.

من جانبها فوحدات الحماية الشعبية تقوم بدوريات وجولات مكوكية تشمل المنطقة المذكورة وخاصة بعد سيطرتهم على صوامع “عامر” ومزارع قرية “عامر ومدينة رشو”، الأمر الذي اعتبره الأهالي تهديداً وشيكاً على قراهم سيما وأن مقاتلو YPG يتخذون من مزارع وبيوت القرويين مقرات لهم.

الجدير بالذكر أن اشتباكات حصلت بين YPG ومجموعات من “داعش” منذ أكثر من شهرين في تلك المنطقة كان من نتائجها نزوح العشرات من القرويين لمدينة قامشلو قبل أن عودتهم لبيوتهم مرة أخرة بعد تمركز قوات YPG في قراهم.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: