أضف تعليق

مقتل أول شاب من هولير في معركة قرب حلب


 

قتل شاب من مدينة هولير في سوريا كان يقاتل في صفوف جبهة النصرة المولية للقاعدة والتنظيم المعارض الابرز على الساحة العسكرية السورية. وحسب موقع دوربين المقرب من ملا كريكار مؤسس حركة أنصار الإسلام, فان الشاب أبو احمد الكوردي من مدينة هولير كان قد ذهب الى سوريا ليقاتل في صفوف جبهة النصرة بداعي الجهاد , وقتل في اشتباكات قرب مدينة حلب على يد جيش الاسد.وحسب الموقع , فان ابو ابراهيم الكوردي اول شاب من هولير ذهب الى سوريا بداعي الجهاد وقتل هناك.

وكانت ولاتي قد نشرت تقريراً في تاريخ 2014-02-04 , اكدت فيه انه مع اشتداد وتيرة الحرب الدائرة في سوريا , واستخدام النظام لمختلف أنواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة لاسكات الأصوات المنادية برحيله , أصبحت سوريا مرتعاً يجذب الإرهاب من العالم , وتحولت إلى وكر لعدد كبير من الإرهابيين الذين قدموا من كل حد وصوب.

قسم من بين أولئك الجهاديين الذين قدموا الى سوريا من شباب اقليم كوردستان غرر بهم بعض أئمة الدين وبعض الأحزاب الاسلامية المتطرفة مثل الجماعة الإسلامية التي توجه لها اتهامات بتحريض الشباب على الذهاب الى سوريا بدعوى الجهاد.

وتأتي حلبجة وكرميان وبعض المناطق الأخرى في السليمانية المصدّر الرئيسي للشباب الى سوريا بدعوى الجهاد , ناهيك عن ان بعض الجهاديين ذهبوا من بعض المناطق في هولير.

وكانت بعض المواقع قد تداولت قبل أشهر فيديو لشابين كورديين (الاول يلقب بـ “أبو التراب الكوردستاني ” والثاني ” أبو وداع الكوردستاني ” يقومان بعملية انتحارية في مدينة حلب , يقومان من خلالها بتفجير مركز الكندي الذي كان يتحصن فيه عدد من جنود نظام الأسد.

كما نشر مقطع آخر قبل أشهر لمجموعة من المسلحين يتقدمهم شاب ملثم يطلق تهديدات لإقليم كوردستان , مخاطباً الحزبين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني :” كيف قمنا بدحر حزب العمال الكوردستاني المرتد وشبيحة بشار الأسد رغم قوتهم, سنقوم باستئصالكم انتم أيضا , وسنتمكن من رقابكم بإذن الله”.

وكانت وسائل إعلام تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD عرضت، في وقت سابق مقطع فيديو لأسير من الشباب الكورد من منطقة حلبجة بإقليم كوردستان اعترف بأنه كان يقاتل ضمن جماعة (جبهة النصرة الإسلامية). كما ان الموقع الرسمي لمؤسس حركة أنصار الإسلام ,ملا كريكار, كان قد كشف , ان الانتحاري الذي كان قد فجر, قبل اشهر , معسكراً تابعاً لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في مدينة تربه سبيه, هو شاب كوردي من مدينة السليمانية يدعى فرمان ويلقب بـ “أبو طلحة الكوردي”.

ولا توجد إحصائية دقيقة لعدد الجهاديين الكورد الذين يقاتلون في سوريا. وكانت وزارة الاوقاف في اقليم كوردستان، قد اصدرت تعليمات الى أئمة وخطباء المساجد في الاقليم بنصح الشباب بعدم التوجه الى اي مكان تحت اسم الجهاد، بعد اكتشاف خداع بعض شباب الاقليم وزجهم في القتال ضد الكورد في سوريا.

وتوجه الاتهامات الى حزب الاتحاد الوطني ومن خلفه ايران بتشجيع هذه الظاهرة او على الاقل غض النظر عنها , فيما يقول محللون ان هؤلاءالجهاديين سيشكلون في المستقبل أكبر .خطر يهدد أمن الاقليم

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: