أضف تعليق

الكاتب طه حامد : النظام السوري هو من يحرك قوات داعش لتقاتل بالنيابة عنه في غربي كوردستان


 

حول الهجمات الأخيرة للمجموعات “داعش” الإرهابية على المناطق الكوردية وصف الكاتب الكوردي طه الحامد بأنها تدخل ضمن سلسلة الغزوات الإرهابية على المناطق الكوردية منذ اندلاع النزاع في سوريا موضحاً بأنها ترتكز على خلفيات شوفينية عنصرية تستهدف وجود الشعب الكوردي منوهاً إلى اشتراك النظام السوري , النظام التركي , الإئتلاف السوري, وجماعات تابعة لتنظيم القاعدة في هذه الغزوات .

وأضاف حامد بأنه لكل طرف أجندته الخاصة ولكن تلتقي كل تلك الأجندة حول نقطة واحدة وهي عدم السماح لنشوء أو انبثاق أي حالة كوردية خاصة ذات صبغة قومية على الأرض حيث يرى النظام السوري قوات الحماية الشعبية القوى الوحيدة المنظمة القادرة على مجابهة النظام مستقبلاً في المناطق الكوردية بعد فشل الجيش الحر وتفككه وتوزعه على جماعات عسكرية ذات هوية قاعدية دينية .

واعتبر حامد أن النظام السوري هو من يحرك قوات داعش لتقاتل بالنيابة عنه ليساعده في استنزاف القوى العسكرية الكوردية و تغيير الطابع الديمغرافي لغربي كوردستان عبر تهجير السكان الممنهج والذي دأب عليه النظام البعثي منذ اوائل الستينات مشيراً إلى أن النظام يحاول إرضاء القوميين العرب من السنة في جسم النظام وإرضاء العشائر العربية المحسوبة على النظام و التي تخشى فقدان امتيازاتها ومكاسبها في حال بسط الكورد سيطرتهم على مناطقهم وتكوين جيش وادارة خاصة بهم , ومن جهة أخرى هي مغازلة واضحة لتركيا وتأكيد على إن النظام الحاكم في دمشق مازال ملتزم بالاتفاقيات الأمنية الخاصة بينهما والمعنية بمحارة الكورد بالدرجة الأولى.

ورأى حامد أن دعم الجانب التركي اللامحدود للإرهابيين يتمحور حول هدف واضح وهو عدم السماح بإنشاء أي كيان قومي كوردي محاذي للحدود التركية والتي قد تشكل امتداد جغرافي لكوردستان العراق تساعد في إنشاء دولة كوردية منفذها يصل البحر المتوسط هذا في حال تفكك الدولة السورية و تعمق الفوضى والحرب الداخلية في العراق وسوريا ولبنان وهذا الاحتمال قد تم التحدث عنه مراراً في اروقة المراكز الاستراتيجية والاستخباراتية العالمية.

وحول موقف المعارضة السورية قال الحامد : أن المعارضة السورية في غالبيتها تنتمي بنيوياً إلى المنظومة الثقافية والسياسة والفكرية للنظام الاسدي البعثي فهي لا تستطيع أن تخرج خارج إطار الذهنية الشوفينية تجاه قضية الشعب الكوردي ومن جهة اخرى هي أسيرة للإملاءات التركية في هذا الجانب المتعلق بالشعب الكوردي , ولهذا صمتها بل ودعمها للغزوات ينسجم مع تكوينها و مع طبيعة مكوناتها الخارجة من بطون البعث والنظام السابق أصلاً .

وشدد الحامد على دعم قوات حماية الشعب والمقاومة الكوردية ومؤازرتها بالمال والسلاح والقوى البشرية وتجاوز الحزبويات والانتماءات الضيقة و تأسيس جبهة قومية من أولوياتها حماية غربي كوردستان وحماية التراب الكوردي ووقف الهجرة والتهجير والقضاء على أسبابها بكل السبل مشيراً إلى ضرورة فتح جبهة على الصعيد الدولي واستمالة دول القرار وإقناعهم بضرورة استصدار قرار اممي لحماية الكورد من حرب الإبادة الشاملة وهذا ينسجم مع مواثيق اممية مقررة في الامم المتحدة في ظروف الحروب الاهلية والتدخل لحماية الشعوب او الجماعات البشرية من حروب الإبادة على أسس عرقية ودينية.

وركز حامد بأن المطلوب من المجلس الوطني الكوردي لا يتوافق مطلقاُ مع طبيعة المجلس من حيث القوة والوجود البشري على الأرض لافتاً إلى أن الأحزاب التي شكلت هذا المجلس هي ذات بنى تنظيمية هزيلة جداً ولا تمتلك إي مقومات مادية وبشرية تؤهلها للقيام بواجباتها مضيفاً بأنها تعيش على نفقات الآخرين وتقيم وتسافر على حساب إما حكومة إقليم كوردستان وخاصة مؤسسة الرئاسة , أو على نفقة الائتلاف ولهذا لا تستطيع الخروج عن ما يتعارض مع مصالح ورؤى هؤلاء .

وفي نهاية حديثه أشار الحامد إلى أن أقصى ما يستطيع المجلس الوطني الكوردي تقديمه هو العمل الإعلامي وإصدار البيانات وتشجيع وتحريض الشباب لدعم والالتحاق بقوات المقاومة الكوردية وهذا بحد ذاته عمل وطني وقومي جبار سيكون محل امتنان وترحيب من الشعب الصامد على الأرض , ومن جهة أخرى مطلوب من المجلس جهود إغاثية قوية من ناحية تأمين وسائل المعيشة من خلال إطلاق حملة عالمية أو إقليمية لإنقاذ “روجافا” .

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: