أضف تعليق

اوجلان يريد دفع عملية السلام بعد مرور عام على وقف اطلاق النار


دعا الزعيم الكردي التركي المعتقل عبدالله اوجلان الجمعة بمناسبة عيد راس السنة الكردية الى دفع عملية السلام مع انقرة، وذلك بعد مرور عام على وقف اطلاق النار الذي اعلنه حزب العمال الكردستاني.
وقال اوجلان في رسالة تليت امام اكثر من 200 الف شخص تجمعوا في ديار بكر، جنوب شرق تركيا، “ان آلية الحوار مهمة الا انها لم تتح بعد التوصل الى اتفاق. هذا هو السبب في عدم وجود ضمانة لقيام سلام دائم حتى الان”.
واضاف “في الوضع الحالي للامور بات من الضروري اليوم التوصل الى اطار قانوني لعملية السلام”.

وتابع الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني “ان عملية الحوار المستمرة اليوم مهمة. فهي اتاحت للطرفين ابداء حسن نياتهما واستعدادهما للسلام. لقد نجح الطرفان في هذا الاختبار حتى ولو كانت الحكومة سعت الى كسب الوقت”.

وكان اوجلان اعلن قبل عام في رسالة تليت ايضا في ديار بكر وقفا لاطلاق النار من طرف واحد، اثر مفاوضات سرية مع رئيس اجهزة الاستخبارات التركية.

لكن عملية السلام تعثرت في ايلول/سبتمبر عندما اعلن المتمردون الاكراد تعليق سحب مقاتليهم من الاراضي التركية الى قواعدهم في شمال العراق، واتهموا انقرة بعدم تطبيق الاصلاحات الموعودة.

وفي كانون الاول/ديسمبر صوتت حكومة رجب طيب اردوغان على سلسلة اصلاحات تهدف الى تعزيز حقوق الاقليات مثل السماح بالتدريس باللغة الكردية في المدارس الخاصة.

الا ان الاكراد يعتبرون ان هذه الاصلاحات غير كافية، ويطالبون خصوصا باطلاق سراح معتقلين اكراد وناشطين سياسيين وحق التعلم باللغة الكردية في المدارس العامة وخفض نسبة العشرة بالمئة من الاصوات اللازمة لاي حزب لدخول البرلمان.
وادى تمرد الاكراد منذ العام 1984 الى مقتل نحو 45 الف شخص.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: