أضف تعليق

مراسلنا: قوات وحدات حماية الشعب تسيطر على قرية تل خنزير غربي سري كانيه


أفاد مراسلنا أن قوات وحدات حماية الشعب قامت  بتدمير حاجز داعش في قرية تل خنزير جنوب خربة البنات في سري كانيه مساء أمس وسيطرت على القرية والتل المشرفة عليها مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من عناصر داعش وسط استمرار الاشتباكات.

ومن جهتها كشفت القيادة الميدانية لوحدات حماية الشعب في منطقة سري كانيه حصيلة الاشتباكات التي تحررت إثرها قرية تل خنزير 25 كم غرب سريه كانيه، وأكدت مقتل 32 عنصرا من داعش جثث 15 مرتزقاً منهم بدى قوات   الـ ي ب ك، بالإضافة لاستيلائها على كمية من الأسلحة والذخيرة وتدميرها لـ 3 سيارات محملة بأسلحة الدوشكا. وتحريرها لستة قرى مجاورة.

وورد في البيان “ضمن حملة مؤازرة مقاومة كوباني والوفاء لشهداء قامشلو، قامت قواتنا المقاتلة في منطقة سري كانيه بحملة على معاقل وأوكار الإرهابيين الذين اتخذوا من قرية تل خنزير مقراً ومرتكزاً لشن هجماتهم الإرهابية على المنطقة والسكان الآمنين وعلى أهالي القرى المحيطة. ودرءاً لمخاطرهم وردعاً لهجماتهم وبهدف تشتيتهم وإفشال مخططاتهم العدوانية، بدأت قواتنا بحملة لتحرير قرية تل خنزير والقرى المحيطة بها”.

وأضاف البيان “بدأت الحملة في تمام الساعة الحادية عشر من مساء البارحة، وذلك باقتراب قواتنا من حواجز الإرهابيين المرتزقة وضربها والسيطرة على حاجزين لهم. ومن القيام بعملية خاطفة تمكنت قواتنا خلالها من السيطرة على تلة قرية تل خنزير ذات الموقع الاستراتيجي. ثم تلتها خطوة تحرير القرى المحيطة والتي تحررت الواحدة تلو الأخرى في وقتٍ قياسي”.

وأشار أن”القرى التي تمكنت قواتنا من تحريرها هي “قرية تل غزال مجو، قرية فريسة الشرابيين، قرية فريسة صوفيان، قرية فريسة دشو، قرية تل المها والبوغا”. وبذلك انتهت الخطوة الثالثة من هذه الحملة الثورية الخاطفة مع فجر هذا اليوم، لتبدأ بعدها حملة تمشيط القرى وتنظيفها من بقايا الإرهابيين وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وإبعاد الإرهابيين والمرتزقة عنها”.

وتابع البيان “في هذه الحملة الثورية قتل العديد من المرتزقة الإرهابيين والاستيلاء على الكثير من الأسلحة والعتاد والذخائر الحربية. وحصيلة عملية الوفاء لشهداء قامشلو هي كالتالي:
– قتل أكثر من 32 إرهابياً مرتزقاً، جثة 15 منهم تحت سيطرة قواتنا. والجثث الأخرى منتشرة في المنطقة الواقعة بيننا وبين القرى التي يسيطر عليها المرتزقة.
– رشاش دوشكا عيار 12.5ملم.
– مدفع هاون عيار 120ملم.
– 29 بنادق كلاشنكوف.
– 3 قاذف آ ربي جي.
– 2 مسدس.
– آلية تريكس.
– دراجة نارية.
– 4 أجهزة اتصال لاسلكي.
– كاميرا تصوير.
– جهاز كمبيوتر.
– كمية من الذخائر العسكرية.
– كما تم تدمير ثلاث سيارات رباعية الدفع ومحملة بالدوشكا.

واختتم البيان بالقول “إننا في وحدات حماية الشعب، نقول بأن كل مقاطعات روج آفا تشكل روحاً وقلباً واحداً، وأي مدينة ومقاطعة ليست لوحدها، كوباني تقاتل لأجلنا جميعاً وسوف نقاتل لأجلها. كما نعاهد شعبنا على أن نبقى القوة التي تسهر على حمايتهم وتحفظ أمنهم وتدافع عن حرماتهم وكرامتهم, كما نتوجه إلى أبناء شعبنا من المكون العربي وندعوهم للالتفاف حول قواتنا التي تحافظ على القيم الاجتماعية ومبدأ العيش الأخوي بين كافة أبناء مكونات المنطقة”.

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: