أضف تعليق

المنظمة الآثورية الديمقراطية


المنظمة الآثورية الديمقراطية : هي منظمة سياسية سورية تسعى لتمثيل الآشورين/السريان في مناطق تواجدهم وبخاصة بسوريا وأوروبا والحفاظ على الوجود القومي للشعب الآشوري وتحقيق تطلعاته القومية المشروعة(السياسية، الثقافية، الإدارية) في وطنه التاريخي… قائد المنظمة حالياً هو بشير سعدي.

تأسست المنظمة في 15 تموز 1957, فهي بذلك تعتبر أقدم حزب سياسي آشوري/سرياني في سوريا. وتركز تواجدها التاريخي منذ ذلك الحين بمنطقة الجزيرة الفراتية وخاصة بمدينة القامشلي التي شهدت هجرة واسعة من قبل سريان تركيا بعد مجازر سيفو ولاحقا الآشورين بعد مجزرة سميل.[1] تعتبر نشاطات المنظمة محظورة في سوريا كما تم اعتقال وسجن بعض المنتمين لها وخاصة خلال حملة اعتقالات واسعة سنة 1986 شملت العديد من المنتمين ما أدى لانتقال العديد من أعضائها إلى المهجر وخاصة في ألمانيا والسويد.[2]

وللمنظمة ما يعرف بالمبادئ الأساسية العشرة وهي:

المبدأ الأول :

المنظمة الآثورية الديمقراطية هي منظمة قومية سياسية ديمقراطية تهدف إلى الحفاظ على الوجود القومي للشعب الآشوري وتحقيق تطلعاته القومية

المشروعة(السياسية، الثقافية، الإدارية) في وطنه التاريخي.

المبدأ الثاني :

الشعب الآشوري هو استمرار حي متواصل لشعب وحضارة ما بين النهرين بتسمياتها ومراحلها التاريخية المتعددة من سومرية وآكادية وبابلية وكلدانية وآشورية وآرامية وسريانية، والتي هي جميعاً تسميات قومية عرف بها شعبنا في ما بين النهرين وفق السياق التاريخي لكل تسمية.

المبدأ الثالث :

الوطن التاريخي للشعب الآشوري هو أرض ما بين النهرين والتي أمتد مجالها القومي الحضاري حتى البحر الأبيض المتوسط.

المبدأ الرابع :

للشعب الآشوري الحق بالعيش على أرض وطنه متمتعاً بحقوقه القومية والإنسانية بالتساوي مع كافة الشعوب التي تشاركه العيش على هذه الأرض في إطار ديمقراطي يتميز بالعدالة والمساواة.

المبدأ الخامس :

إن تواجد شعبنا في المهجر هو وجود مؤقت وجاء نتيجة لظروف غير طبيعية مر بها الوطن ومن حقه المحافظة على هويته القومية مع احتفاظه بحق العودة إلى وطنه حين توفر الظروف المناسبة لذلك.

المبدأ السادس :

يتكون الشعب الآشوري من إتباع الكنائس التالية : الكنيسة الشرقية القديمة، الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، الكنيسة الكلدانية، كنيسة الروم الأرثوذكس، الكنيسة السريانية المارونية، كنيسة السريان الكاثوليك والروم الكاثوليك والسريان الإنجيليين وأتباع ديانات أخرى.

المبدأ السابع :

لغة الشعب الآشوري هي اللغة السريانية بلهجتيها الشرقية والغربية ولها لهجات عامية كالسوادايا والطورانية ولهجة معلولا وجبعدين.

المبدأ الثامن :

تعتبر المنظمة الآثورية الديمقراطية إن مسألة الحفاظ على لغة وتراث وثقافة الشعب الآشوري مسئولية قومية ووطنية وإنسانية.

المبدأ التاسع :

تؤمن المنظمة الآثورية الديمقراطية بأن الديمقراطية هي النظام الأمثل لبناء المجتمعات المتحضرة بما تكفله من عدالة وحرية ومساواة.

المبدأ العاشر :

إن شعبنا الذي هجر قسراً نتيجة المجازر له الحق الكامل بالعودة إلى الأرض التي طرد منها واستعادة ممتلكاته وأراضيه المغتصبة وتحت الحماية والإشراف الدولي

Advertisements

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: