أضف تعليق

PYD: كونفرانس هولير مخططٌ لترسيخ الانقسام الكردي بدلاً من توحيده


أصدرت اللجنة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بياناً بصدد الكونفرانس الذي عقده بعض الأحزاب الكردية في هولير الكردستانية، حيث جاء في بيان للجنة التنفيذية موجّه إلى الرأي العام: “تعقد بعض الأطراف الكردية كونفرانساً في هولير عاصمة جنوب كردستان في 28- 29 كانون الثاني 2012 تحت اسم الكونفرانس الكردي لدعم الثورة السورية، وقد جاء هذا الكونفرانس بناء على الدعوة الموجهة من قيادة حزب الديمقراطي الكردستاني إلى الاحزاب الكردية المرتبطة به في غربي كردستان في أجواء من الغموض حول أهدافه وأسباب انعقاده والدعوات إلى المشاركة فيه، حيث تم استبعاد جميع الشخصيات والقوى السياسية في غربي كردستان ومنها حزبنا و التي لا تتفق مع النهج السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ، ولهذا راينا ضرورة توضيح رأي حزبنا في بعض النقاط التي نراها مهمة”.

وبحسب بيان اللجنة التنفيذية، فأن النقاط الهامة الواجب توضيحها هي “أولاً: منذ ان تأسس حزبنا ونحن نعمل من أجل وحدة الصف الكردي والتقريب بين وجهات النظر المختلفة ضمن الحركة الكردية في غرب كردستان وسوريا، وهذا الكونفرانس هو مخطط لترسيخ الإنقسام الكردي بدلاً من توحيده يقوم بتنفيذه قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني من خلال دعوة فروعه في غربي كردستان فقط وإظهار اجتماع تنظيمات وشخصيات مرتبطة به على أنه كونفرانس وطني.

ثانياً: الحركة الكردية في غرب كردستان وسوريا لها توجهات معينة خاصة بالشأن الكردي السوري وحسب هذه التوجهات تحدد تعاملها مع أطياف المعارضة السورية بحيث تضمن تحقيق أهدافها في سوريا المستقبل، وجاء هذا الكونفرانس متوافقاً مع جهود بعض القوى الإقليمية لتوجيه الحركة نحو أطراف معينة لها أجندات تتعارض مع أهداف الشعب الكردي عامة وفي غرب كردستان بشكل خاص.

ومن النقاط التي أوضحها بيان اللجنة التنفيذية أيضاً: نؤكد بأن الإصرار على تشتيت صفوف الحركة الوطنية الكردية في غربي كردستان بهذا الشكل المتعمد والمبرمج سيلحق أضراراً بالغة بالحراك الجماهيري الكردي في الشارع وسينعكس سلبياً على العلاقات الموجودة بين القوى السياسية في غربي كردستان ولا يتحمل مسؤوليتها سوى قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني والتنظيمات التابعة له”.

وللأسباب السابقة رأت اللجنة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي بأن “كونفرانس هولير يشكّل تدخلاً سافراً من جانب السيد مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني في الشأن الكردي في غرب كردستان وسوريا، وتتمة لبرنامجه السابق في إفشال انعقاد المؤتمر الوطني الكردي الذي أردناه ممثلاً حقيقياً للشعب الكردي في غرب كردستان وسوريا”.

مؤكدة للرأي العام بأن “أية توصيات أو قرارات صادرة من هكذا كونفرانس لن تكون ملزمة للشعب الكردي في غربي كردستان”.

داعية في الوقت نفسه “الرأي العام الكردي إلى الحذر من الألاعيب التي تحاك ضد وحدة الصف الكردي وتكامل النضال الكردي بشكل عام”.

About إدارة الموقع

أدارة موقع وكالة عفرين للأنباء نسعى للشفافية في نقل الخبر و ايصال صوت الحقيقة

شارك و عبر عن رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: